مرض السكري أنواعه ومضاعفاته والتحاليل الخاصة به
/
/
مرض السكري أنواعه ومضاعفاته والتحاليل الخاصة به
مختبر-الصفوة-مرض-السكري

يعد مرض السكري من الأمراض المزمنة التي تؤثر على نظام الجسم الطبيعي وتؤثر على القدرة على استخدام الطاقة. يتميز هذا المرض بارتفاع السكر في الدم بشكل مستمر، مما يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية الخطيرة. يوجد عدد من الأنواع المختلفة من مرض السكري، كما تختلف أعراض وطرق تشخيص كل منها. 

انواع مرض السكري:

1-السكري النوع الأول:

يتميز مرض السكري من النوع الأول بعدم وجود الإنسولين في الجسم، وهو الهرمون الذي يساعد الجسم على استخدام السكر فهو يحدث عادة عندما يتعرض جهاز المناعة للجسم للهجوم على خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس والمسؤولة عن إفراز الإنسولين ويظهر عادةً في سن مبكرة.

 وحيث أن الجسم لا يمكنه استخدام السكر بشكل صحيح، فإن الشخص المصاب بالسكري النوع الأول يحتاج إلى حقن الإنسولين يومياً. وتشمل أعراض هذا النوع من السكري الشعور بالجوع المستمر، العطش، التبول المتكرر، فقدان الوزن، والتعب.

2-السكري النوع الثاني:

يعتبر السكري النوع الثاني هو الأكثر شيوعاً ويتميز بوجود كمية من الإنسولين في الجسم، ولكن بكميات غير كافية، أو أن الجسم لا يستجيب بشكل صحيح له. من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني: العمر، والوزن الزائد، والنشاط البدني المحدود، والتغذية غير الصحية. وتشمل أعراض هذا النوع من السكري العطش، التبول المتكرر، تعب الجسم، العدوى المتكررة، الجروح التي لا تلتئم بسرعة، وضعف البصر.

3-السكري النوع الثالث:

يتميز بوجود مستويات عالية من السكر في الدم بسبب أسباب أخرى غير السكري النوع الأول والثاني. يشمل السكري النوع الثالث أنواعًا مختلفة من المرض مثل السكري الحملي والسكري الناتج عن الأدوية والعلاج الكيميائي. ويمكن أن يتحسن حال المريض بعد علاج السبب الأساسي لارتفاع مستويات السكر في الدم.

أعراض مرض السكري:

يعاني المصابون بمرض السكَري عادةً من الأعراض التالية:

1-العطش الشديد وجفاف الفم.

2-الشعور بالجوع المستمر.

3-زيادة التبول.

4-فقدان الوزن غير المبرر.

5-تعب شديد وضعف عام.

6-جروح تأخذ وقتا أطول للشفاء.

7-ضعف الرؤية وعدم وضوحها.

8-تنميل في الأطراف.

أعراض مرض السكري

تشخيص مرض السكري والتحاليل الخاصة به:

بالإضافة إلى الأعراض التي ذكرت سابقاً، يمكن استخدام التحاليل المختلفة لتشخيص مَرض السكري وتحديد نوعه. تحتاج تحاليل السكري لمعرفة مستوى السكر في الدم، ومن ضمن التحاليل الشائعة لمرض السكري:

1-اختبار A1C:

يقيس هذا الاختبار نسبة السكر المتوسط  في الدم خلال فترة من الوقت، ويتم قياسها بوحدة النسبة المئوية. ويعطي هذا الاختبار فكرة عن مستوى السكر في الدم خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

2-اختبار السكر الصائم:

يتم إجراء هذا الاختبار بعد الصيام لمدة 8-12 ساعة، ويقيس مستوى الجلوكوز في الدم عند الصيام.

3-اختبار السكر بعد الأكل:

يتم إجراء هذا الاختبار بعد تناول وجبة غذائية محددة، ويقاس مستوى الجلوكوز في الدم بعد ساعتين من تناول الوجبة.

4-اختبار السكر التراكمي:

يقيس هذا الاختبار نسبة السكر المتراكمة في الدم خلال الأشهر الثلاثة إلى الستة الماضية، وهو مفيد لمراقبة مستوى السكر في الدم على المدى الطويل.

5-اختبار الجلوكوز في البول:

يمكن لمرضى السكري إجراء هذا الاختبار في المنزل، ويعطي فكرة عن مستوى السكر في الدم على المدى الطويل.

يجب على المرضى المصابين بمَرض السكري إجراء هذه التحاليل بانتظام ومتابعة مستوى السكر في الدم، وذلك للحد من المضاعفات وتحسين جودة حياتهم. ويجب أيضًا على المرضى مراجعة الطبيب لتحديد التحاليل المناسبة لحالتهم الصحية وتحديد العلاج المناسب لهم.

يمكن أن يُستخدم التحليل الوراثي في السكري للكشف عن المخاطر الوراثية المرتبطة بالمرض وتحديد نوع السكري. ويمكن الكشف عن الجينات التي تتحكم في إفراز الإنسولين أو الاستجابة له، مما يساعد في تحديد ما إذا كان الشخص يعاني من السكري النوع الأول أو النوع الثاني. 

للاستفسارات بخصوص التحاليل الطبية أو لحجز موعد لإجراء التحاليل تواصل معنا

ويمكن أيضًا إجراء اختبارات إضافية لتحديد المضاعفات المرتبطة بالسكري مثل:

اختبار الضغط الدم

يقيس هذا الاختبار ضغط الدم لتحديد ما إذا كان المريض يعاني من ارتفاع ضغط الدم، الذي يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية.

اختبار الكولسترول

يقيس هذا الاختبار مستوى الكولسترول في الدم، والذي يمكن أن يسبب تصلب الشرايين وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

اختبار وظائف الكلى

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى تلف الكلى، ويتم اختبار وظائف الكلى لتحديد مدى تأثير السكر على صحة الكلى.

اختبار العيون

قد يتسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم في تلف الأوعية الدموية في العين، ويتم اختبار العيون للكشف عن أي تلف.

يجب على المرضى المصابين بمَرض السكري مراجعة الطبيب بانتظام وإجراء هذه الاختبارات للكشف عن أي مضاعفات محتملة والعمل على الوقاية منها.

مضاعفات مرض السكري:

يجب التأكد من تشخيص مَرض السكري بشكل صحيح وفي مرحلة مبكرة لتفادي الإصابة بمضاعفات السكري الخطيرة. 

مرض السكري يمكن أن يؤدي إلى العديد من المضاعفات الصحية إذا لم يتم التحكم فيه بشكل صحيح وتشمل هذه المضاعفات:

أمراض القلب والأوعية الدموية:

قد يزيد مرض السكري من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية والجلطات الدموية في الأوعية الدموية الطرفية والأوعية الدموية في الدماغ.

الأعصاب والأطراف:

يمكن لمرض السكري أن يؤدي إلى أضرار في الأعصاب والأطراف، وهذا يشمل الاحتباس العصبي، والألم العصبي، والعدوى المتكررة والقروح والجروح التي تصعب شفاؤها.

العين:

يمكن لمرض السكري أن يسبب مشاكل في العين، ومن ضمنها تقرحات القرنية والمياه الزرقاء والزرق المصاحب للشيخوخة وقد يؤدي إلى فقدان البصر في حالة عدم العلاج المناسب.

الكلى:

يمكن لمرض السكري أن يسبب أضرارًا في الكلى، ويمكن أن يؤدي إلى الفشل الكلوي وحاجة المريض إلى زرع الكلى أو الغسيل الكلوي.

الجلد:

قد يعاني المرضى المصابون بمرض السكري من مشاكل جلدية، ومن ضمنها تقشر الجلد، والتهابات الجلد والفطريات.

الأداء الجنسي:

يمكن أن يؤثر مَرض السكري على الأداء الجنسي، ومن ضمنها ضعف الانتصاب وانخفاض الرغبة الجنسية.

السكري والحمل:

يجب على النساء المصابات بمرض السكري أن يتحكمن بشكل صارم في مستوى السكر في الدم خلال فترة الحمل، حيث يمكن أن يؤثر ارتفاع مستوى السكر في الدم على صحة الأم والجنين.

اقرأ أيضا: النقرس و4تحاليل لتشخيصه

الوقاية من السكري:

يمكن الوقاية من مَرض السكري أو تقليل خطر الإصابة به من خلال اتباع نمط حياة صحي واتباع بعض النصائح البسيطة، ومنها:

الحفاظ على وزن صحي:

يجب الحفاظ على وزن صحي ومناسب وتجنب السمنة، حيث أن الوزن الزائد يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري.

ممارسة النشاط البدني:

يجب ممارسة النشاط البدني بشكل منتظم، حيث أن النشاط البدني يساعد على خفض مستوى السكر في الدم وتحسين الصحة العامة.

تناول وجبات صحية:

يجب تناول وجبات صحية تشمل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الصحية، وتجنب الأطعمة الغنية بالسكر والدهون المشبعة.

الإقلاع عن التدخين:

يجب الإقلاع عن التدخين، حيث أن التدخين يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري.

التحكم في الضغط الدم:

يجب التحكم في ضغط الدم، حيث أن ارتفاع ضغط الدم يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري.

الكشف المبكر:

يجب الكشف المبكر عن أي علامات لارتفاع مستوى السكر في الدم واتباع العلاج المناسب.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من عوامل خطر الإصابة بمَرض السكري أو لديهم أفراد من العائلة مصابين بالمرض مراجعة الطبيب بشكل منتظم واتباع الإرشادات الصحية للوقاية من المرض.

ويتم علاج مرض السكري بشكل عام بواسطة تغييرات في نمط الحياة والأدوية والإنسولين (في حالة السكري النوع الأول)، وتحتاج الحالات الشديدة للمتابعة الدورية مع الطبيب المختص.

في النهاية، يجب على المرضى المصابين بمرض السكري العناية بنمط حياتهم  واتباع الإرشادات الطبية للحد من المضاعفات وتحسين جودة حياتهم. وعليهم أيضًا مراجعة الطبيب بانتظام وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة لمراقبة مستوى السكر في الدم ومراقبة أي مضاعفات قد تظهر.

المراجع:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/diabetes/symptoms-causes/syc-20371444

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/7104-diabetes

https://www.niddk.nih.gov/health-information/diabetes/overview/what-is-diabetes

https://www.healthline.com/health/diabetes

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

مقالات مشابهة:

الانيميا المنجلية أعراضها وعلاجها ونصائح للتعايش معها

الانيميا المنجلية أعراضها وعلاجها ونصائح للتعايش معها

الأنيميا المنجلية أو فقر الدم المنجلي هو اضطراب وراثي في…
النقرس و4 تحاليل لتشخيصه

النقرس و4 تحاليل لتشخيصه

النقرس هو حالة طبية مزمنة تسببها زيادة مستويات حمض اليوريك…